منذر ماخوس – أرشيفية

قال منذر ما خوس، الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا للمعارضة السورية، إن لقاء وزير الخارجية الأمريكي مع أعضاء الهيئة التفاوضية العليا لِلمعارضة السورية برئاسة رياض حجاب، كان مُحبطًا،  بالإضافة إلى أنّ المَوقف الأمريكي تراجع لـ “الغاية”.

وأضاف ما خوس خلال لقاءٍ له ببرنامج “المسار السوري”، المذاع على قناة “الغد العربي” الإخبارية، مع الإعلامي موسى العمر، أن هذا اللقاء كان محبطًا بسبب تهديد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، لوفد المعارضة قائلًا لهم: “يجب أن تذهبوا إلى جنيف، وإلا ستقطع عنكم المساعدات الأمريكية”.

وأوضح «ما خوس»:  ”نحن لا نحصل إلا على الفتات من الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لأن المساعدات الرئيسية تأتي إلينا من الدول الأشقاء الثلاث”.

وأكد «ما خوس»،  أن بعض الأطراف الأوروبية وتحديدًا فرنسا وألمانيا مصدومة من تهديد جون كيري لوفد المعارضة.

وأوضح أن تشكيل وفد المعارضة يعد مسألة سيادية، لأن الهيئة العليا للمفاوضات لها الحق في تشكيل الوفد، لافتًا إلى أن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، أكد أكثر من مرة بعدم التدخل في تشكيل وفد المعارضة.