قوات الشرعية تسيطر على مواقع جديدة في الجوف (Getty)

لقراءة المادة على الموقع الأصلي: اضغط هنا

صنعاء ــ

أقدم مسلحون مجهولون على اغتيال قيادي سلفي بارز في المقاومة الجنوبية بمدينة عدن، جنوبي اليمن، في أحدث تطور ضمن سلسلة الاغتيالات والتفجيرات التي تشهدها المدينة.

وأكدت مصادر محلية في عدن، لـ””، أن القيادي في المقاومة، الشيخ سمحان عبدالعزيز، المعروف باسم “الشيخ راوي”، عُثر عليه مقتولاً بمنطقة الشيخ عثمان، بعد أن تعرض للاختطاف والقتل.

والشيخ “راوي” من أبرز القيادات السلفية للمقاومة في عدن، وكان خطيباً في جامع “ابن القيم” الواقع في مديرية “البريقة”، ولم تعلن على الفور أية جهة مسؤوليتها عن الحادث.

وتشهد عدن حوادث اغتيالات متكررة تستهدف  قيادات في المقاومة ومسؤولين عسكريين وأمنيين، بالإضافة إلى التفجيرات بالسيارات المفخخة والتي تستهدف النقاط الأمنية.

في محافظة لحج، شمال عدن، أصيب قائد المقاومة في منطقة “القبيطة”، العقيد حسن سالم، وقتل أحد مرافقيه في كمين نُصب له مساء أمس في مدينة “الحوطة” مركز المحافظة، التي يسيطر عليها تنظيم “القاعدة”.

على صعيد تطورات المعارك الميدانية، سيطرت المقاومة والقوات الموالية للشرعية على مواقع جديدة في محافظة الجوف، في ظل تقدم متسارع خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت مصادر المقاومة أنها سيطرت على سوق “الثلوث” ومناطق جبلية متفرقة في مديرية “خب والشعف”، وسط تراجع للحوثيين والموالين للرئيس المخلوع، علي عبدالله صالح، وسقوط أسرى من صفوفهم في تلك الجبهات.