الفصائل أكدت على استمرار الاحتجاجات السلمية (Getty)

لقراءة المادة على الموقع الأصلي: اضغط هنا

بيروت ــ

جددت قيادة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في لبنان، رفضها واستنكارها لـ”كافة القرارات والإجراءات التي اتخذتها، وبدأت بتنفيذها إدارة وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في لبنان، والتي استهدفت الخدمات الطبية والاستشفائية للاجئين الفلسطينيين”.

وأكدت الفصائل بعد اجتماع لها في السفارة الفلسطينية ليل السبت ــ الأحد، على متابعة آخر المستجدات المتعلقة بـ”قرارات وإجراءات وكالة “الأونروا” التعسفية، التي استهدفت مجال الطبابة والاستشفاء للاجئين الفلسطينيين في لبنان على مواصلة التحركات الاحتجاجية السلمية والحضارية، إلى أن تستجيب إدارة الوكالة، للمطلب الفلسطيني الرسمي والشعبي الداعي إلى التراجع عن هذه القرارت والإجراءات الظالمة”.

وشدد المجتمعون على “استمرار الالتزام بالموقف الفلسطيني الموحد ودعمه، من خلال تلبية الدعوات للأنشطة والتحركات، التي تدعو لها اللجنة المكلفة بمتابعة ملف “الأونروا”، وضرورة المحافظة، على تحييد المدارس والعيادات وجميع أقسام الصحية (النظافة) في كل المخيمات عن التحركات الاحتجاجية، وعدم التعرض للمنشآت، والابتعاد عن الإساءة لأبنائنا الموظفين والعاملين في وكالة “الأونروا”.

وتوجه المجتمعون بالتحية لـ”شعبنا الفلسطيني في داخل الوطن المحتل، والمنتفض بوجه الاحتلال الصهيوني، دفاعاً عن الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، المتمثلة بالعودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس”.