قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اليوم الأثنين 20 أغسطس ، في تصريح صحفي، إن جهاز الأمن يجري تحليلات تقنية للكشف عن هوية السيارة التي أطلق منها النار على السفارة الأمريكية والأشخاص الذين كانوا بداخلها، ولا يمكن الكشف عن ملابسات الحادث وأسبابه دون القبض على الفاعلين.

وشدد أنه من الخطأ الإدلاء بتصريح بخصوص الحادث قبل القبض على الجناة ، الذين أطلقوا النار من سيارة باتجاه مبنى السفارة الأمريكية في أنقرة، في وقت مبكر من صباح الإثنين".