دعا المرشح إلى الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي برني ساندرز مساء السبت، ناخبيه الشبان للمشاركة بكثافة في الانتخابات، مؤكدا أنه إذا كانت نسبة إقبالهم مرتفعة فإن بطاقة الترشيح الديموقراطية ستكون من نصيبه وليس من نصيب متصدرة السباق هيلاري كلينتون.

وقال ساندرز، خلال تجمع انتخابي حاشد في حرم جامعة آيوا أحيا قسما منه فريق موسيقى الروك «فامباير ويك اند»، إنه "إذا كانت نسبة المشاركة مرتفعة سنربح، وإذا كانت منخفضة سنخسر".

ويعول ساندرز، 74 عاما، على الناخبين الشبان لهزيمة كلينتون لأنه يتمتع بشعبية واسعة في صفوفهم، ولكن إقبال هؤلاء على صناديق الاقتراع ضعيف بالمقارنة مع الناخبين الاكبر سنا الذين يفضلون عليه وزيرة الخارجية السابقة، بحسب استطلاعات الرأي.

وذكر «برني»، في خطابه، أنه عند انطلاق الحملة كان الفارق بينه وبين كلينتون متخلفا ما بين 50 و60 نقطة، قبل أن يصبح اليوم شبه منعدم.