أفادت تقارير إخبارية بأن مكتب التحقيقات الفيدرالى الأمريكى" أف بى آى" دخل فى مفاوضات مع 4 مسلحين يحتلون أحد المبانى الحكومية فى حديقة مالور الوطنية بولاية أوريجون غربى البلاد.

ونقلت قناة "سكاى نيوز"، اليوم الأحد، عن المتحدث باسم المكتب بيث أن ستييل قوله إن: "المفاوضات مع المسلحين المعتصمين فى المبنى مستمرة".

واحتل المسلحون المبنى مع آخرين، مطلع يناير الجارى جراء نزاع على أراض اتحادية، وأكدوا فى تسجيل مصور عدم ثقتهم فى الحكومة، وقال أحد المعتصمين إنه يريد أن يتأكد أنه لن يعتقل فى حال غادر المنطقة، وهو الأمر الذى ذهب إليه البقية.

وبدوره، دعا مسئول محلى المسلحين إلى الاستسلام إلى السلطات، وخوض معارك قضائية عوضا عن استخدام السلاح بشأن الأراضى المتنازع عليها.

وجاءت هذه التطورات بعد أن أخرجت الشرطة بالقوة، الأربعاء الماضى، عددا من المعتصمين فى المبنى منذ أسابيع وقتلت واحدا منهم خلال تبادل إطلاق النار، الأمر الذى أثار احتجاجات فى المنطقة.