قال عضو الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور الليبى، العربى الشريف، أن الهيئة وصلت لطريق مسدود بعد تعنت عدد من أعضاء الهيئة وخاصة لجنة العمل بليبيا.

وأضاف الشريف، فى تصريح صحفى اليوم، أن عددا من أعضاء اللجنة متمسكين بمقترح اعتماد 3 عواصم فى الأقاليم الثلاثة طرابلس وبنغازى وسبها، واصفا المقترح بــ"غير الواقعى".

وأعرب الشريف، عن استغرابه من استمرار اجتماع لجنة العمل بالرغم من عدم اكتمال النصاب بعد انسحاب عضوين من المنطقة الغربية وهما سالم كشلاف، وعبد الباسط النعاس احتجاجا على ما وصفوه بالمغالبة بدل التوافق فيما يتعلق بالقضايا الخلافية فى المسودة، مشيرا إلى أن لجنة العمل فى وقت سابق قررت تجميد أعمالها بسبب تغيب عضوين من المنطقة الشرقية.

ويرى الشريف أن الحكمة تقتضى أن يعلق أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور فى المنطقة الغربية العمل بالهيئة، معتبرا الاستمرار فى أعمالها هدرا لمزيد من الوقت.