حذرت منظمة الصحة العالمية من انتشار فيروس زيكا الذى يشتبه فى تسببه فى حدوث تشوهات خلقية، فى كل بلدان الأمريكتين، حيث يتواجد البعوض الذى ينقل الفيروس، باستثناء كندا وشيلى.

وقال البيان الذى نشر أمس الأحد أن الفيروس جديد فى المنطقة، وأن عددا قليلا للغاية من الأفراد يتمتعون بمناعة ضده، ظهر الفيروس فى أفريقيا فى أربعينيات القرن الماضي، وانتشر إلى آسيا وتأكد ظهوره فى الأمريكتين فى مايو الماضى فقط، على الرغم من المؤشرات التى ترجح وجوده قبل التاريخ المعلن بأشهر. وقال مسؤولون فى البرازيل إن الفيروس تزامن مع الموجة الأخيرة من التشوهات الخلقية.

وقد أصيب بعض المواطنين الأمريكيين فى الخارج بالفيروس زيكا وغيرها من الفيروسات التى تنتشر عبر بعوضة يديس إيجبتاي، إلا أنه لم ترد تقارير حول حالات عدوى بالفيروس فى الولايات المتحدة حتى الآن.