اعتدى مجهولون، الليلة الماضية، على فرع اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين في مدينة ايسن الألمانية، بالحجارة، ما أدى إلى تحطم نوافذ المبنى.

وقال رئيس اتحاد الديمقراطيين الاتراك الاوروبيين، سليمان جيليك، في تصريحات للصحفيين، خلال زيارته لفرع الاتحاد بمدينة ايسن، برفقة القنصل العام التركي في المدنية، مصطفى كمال باسا، إن “جميع المواطنين الأتراك القادمين إلى دول أوروبا من أنحاء تركيا، والمقيمين فيها، يعيشون بأمن وسلام”.

وأشار جيليك أن “منفّذي الاعتداء، يسعون لاستقطابنا وانهاء تضامننا، عبر اخلال السلام الموجود بيننا، ولكن نحن لن نسمح بحدوث ذلك”، داعيًا المسؤولين الألمان إلى إيلاء الاعتداءات التي تتعرض لها الجمعيات والمساجد، الاهتمام اللازم، وألقاء القبض على الفاعلين، محذّرًا من ازدياد تلك الاعتداءات.

من جانبه أفاد القنصل العام التركي في أيسن، مصطفى كمال باسا، أن “لدى المجتمع التركي الذي يعيش هنا منذ 55 عامًا، حق انتظار الأمن والعدل في دولة يحمل جنسيتها ويدفع لها الضرائب”، لافتًا أن “مسؤولية عدم تكرر مثل هذا الأحداث، تقع على عاتق أصدقائنا الألمان”.

وكان فرع اتحاد الديمقراطيين الاتراك الاوروبيين في مدينة ليفركوزن الألمانية، قد تعرض قبل أيام، لهجوم مماثل أيضًا.

المصدر: الأناضول