تقدم الاتحاد الأوروبي، بتعازيه لروسيا ولعائلات الصحفيين الثلاثة الذين قُتلوا في جمهورية إفريقيا الوسطى، ودعا لإجراء تحقيق، من أجل تقديم المسئولين عن الحادث إلى العدالة.

وقال مسئول في الاتحاد الأوروبي، في تصريح لوكالة أنباء سبوتنيك الروسية اليوم الأربعاء: "لقد اطلعنا على الأنباء حول الصحفيين الروس الثلاثة الذين قُتلوا في جمهورية إفريقيا الوسطى، ونعرب عن تعازينا لعائلاتهم وأصدقائهم، يجب إجراء تحقيق سريع وشفاف لتقديم المسئولين إلى العدالة".

والجدير بالذكر أن وزارة الخارجية الروسية أعلنت في بيان يوم أمس الثلاثاء، مقتل ثلاثة أشخاص في جمهورية إفريقيا الوسطى يحملون فقط وثائق صحفيين.
وكشفت "كيريل رادشينكو" وألكسندر راستورقويفا و وأورهان جيمال"، وتم إيصال جثامينهم إلى عاصمة إفريقيا الوسطى "بانجي".