الخارجية الروسية:

أكدت الخارجية الروسية على لسان الطاقة باسمها "ماريا زاخاروفا" أن عددا من المدربين العسكريين الروس موجودون في جمهورية أفريقيا الوسطى. 

جاء ذلك على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) اليوم الأربعاء  حيث قالت "لا توجد أعداد كبيرة من المدربين العسكريين الروس في جمهورية أفريقيا الوسطى".
.وأضافت: "لا نعرف لماذا يثير هذا الأمر ضجة، فهذا أمر لم يخفه أحد".

وأكدت كلامها برابط لبيان الخارجية الروسية بتاريخ 22 مارس 2018، يؤكد فيه نائب المتحدث الرسمي باسم الخارجية الروسية "أرتيوم كوجين" أنه بعلم مجلس الأمن الدولي تم إرسال خمسة مدربين عسكريين و 170 مدربًا روسيًا لتدريب جنود جمهورية أفريقيا الوسطى.

ووصفت زاخاروفا البيانات حول التحقيق في أنشطة شركة عسكرية روسية خاصة في جمهورية أفريقيا الوسطى بغير المنطقية، مشيرة إلى أن الصحفيين الروس الذين قتلوا هناك لم يتوجهوا إلى الأماكن التي يعمل فيها المدربون الروس.

الجدير بالذكر أن وزارة الخارجية الروسية أكدت في بيان لها يوم أمس مصرع ثلاثة صحفيين روس في جمهورية أفريقيا الوسطى، وفتحت روسيا تحقيقا في القضية.