قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" اليوم الاربعاء، "إنه من غير الممكن قبول لغة التهديد التي تستخدمها العقلية الإنجيلية الصهيونية في الولايات المتحدة الأمريكية".

وأوضح أردوغان في تصريحات للصحفيين، أن تركيا لا تعاني مشكلات مع الأقليات الدينية.

وأضاف الرئيس التركي: "سنواصل المضي قدما في السبيل الذي نؤمن به، دون أدنى تنازل عن حريتنا واستقلالنا واستقلالية قضائنا".

الجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي كان قد هدد في وقت سابق بفرض عقوبات على تُركيا، تاتي التهديدات بعد حكم القضاء التُركي بفرض الإقامة الجبرية علي القس "أندرو برايسون" بعد توجيه اتهامات ه من ضمنها الإنضمام لمنظمات هدفها تدمير الهوية التركية وإرهاب الشعب التركي وتلك الجماعات على رأسها منظمة "بي كاكا" ومنظمة "جولن"