قالت المتحدثة باسم مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي "فيدريكا موجيريني"، إن الاتحاد قلق من "قانون القومية" الذي أقره كنيست الاحتلال.
وأوضحت موجيريني، "نحن قلقون وعبرنا عن هذا القلق، وسنستمر في التواصل مع السلطات الإسرائيلية في هذا السياق".

 

 وأضافت "كنا واضحين جدًا فيما يتعلق بحل الدولتين ونعتقد أنه السبيل الوحيد للمضي قدمًا، وأي خطوة من شأنها تعقيد هذا الحل أو منع التوصل إليه وتحويله إلى حقيقة واقعة يتعين تجنبها".

 


و ينص قانون "أساس القومية" على أن "دولة إسرائيل هى الوطن القومى للشعب اليهودى، وأن حق تقرير المصير فى دولة إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التى تؤدى إلى المواطنة المباشرة هى لليهود فقط، والقدس الكبرى، والموحدة عاصمة إسرائيل، واللغة العبرية هى لغة الدولة الرسمية، أما اللغة العربية تفقد مكانتها كلغة رسمية، كما تعمل الدولة تعمل على تشجيع الاستيطان اليهودى.


الجدير بالذكر أن الكنيست صادق يوم الخميس الماضي على قانون "أساس القومية"، بأغلبية 62 عضو كنيست، مقابل معارضة 55 عضوًا.