افتتحت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل فى برلين اليوم الإثنين أكبر معرض خارج اسرائيل للفن الخاص بالمحرقة (هولوكوست) بعد أن تعهدت بان تأخذ المخاوف المتزايدة المعادية للسامية مأخذ الجد.

وتضمن معرض (فنون من المحرقة) 100 عمل من مركز ياد فاشيم التذكارى الرسمى الإسرائيلى للمحرقة الذى أنشأه سجناء يهود فى معسكرات الاعتقال ومعسكرات العمل والجيتو اليهودى ابان فترة النازى.

ومن بين 50 فنانا ظهرت أعمالهم بالمعرض قتل 24 منهم على أيدى النازى، وقالت ميركل فى افتتاح المعرض بالمتحف الألمانى للتاريخ "لا تزال مليون رواية فردية خلال الهولوكوست ضاربة بجذورها فى وجداننا القومي".

كان تدفق 1.1 مليون شخص من طالبى اللجوء إلى ألمانيا العام الماضى -فر معظمهم من الحروب والفقر فى منطقة الشرق الأوسط- قد أثار مخاوف بين الطائفة اليهودية بالبلاد بشأن تصعيد المشاعر المعادية للسامية.

وقالت ميركل فى كلمتها الأسبوعية يوم السبت الماضى إنه يتعين أخذ هذه المخاوف مأخذ الجد وان من الأهمية بمكان توعية الشباب -لا سيما من بلدان تنتشر بها الكراهية نحو اليهود- من أجل مناهضة المشاعر المعادية للسامية.