انتقد الاتحاد الأمريكي للحريات تصريحات، مسؤول أمريكي اليوم الخميس 12يوليو،الذي جاء بأن كل أبناء المهاجرين دون الخامسة من العمر، والذين تم إبعادهم عن ذويهم عند الحدود مع المكسيك، سيعودون إلى آبائهم، الخميس، إذا كانوا مؤهلين لذلك.

واعتبر الاتحاد الأمريكي،أن هذا الشرط غير مقنع وغامض مشيراً إلى أن المهلة المحددة بسان دييجو لإعادة الأطفال،الذين فصلوا عن ذويهم ويبلغوا نحوا2300 طفل “ بموجب سياسة اللا تساهل” التي تنتهجها إدارة الرئيس دونالد ترامب مع الهجرة غير الشرعية،انتهت الثلاثاء ولم تنفذ.

وألزم القاضي الأمريكي دانا سابرو الحكومة بإعادة الأطفال دون الخامسة لذويهم، وكل الأطفال الذين تم فصلهم عن ذويهم بحلول 26 يوليو الجاري ،وستقدم الحكومة الخميس، تقريراً إلى سابرو عن التطورات المتعلقة بالأطفال الصغار، وعمّا إن كانت تتوقع الالتزام بالموعد النهائي بالنسبة للمجموعة الأكبر سناً.