11يوليو 2018

أكدت المنظمة الوطنية للمجاهدين الجزائريين في بيان لها أمس، أن التلويح بملف استرجاع ما يعتبر ممتلكات المعمرين و الاقدام السوداء الذي يطرحونه الفرنسيين بين الحين والآخر، لن يكون «ورقة ضغط و مساومة» بالنسبة للدولة الجزائرية.

وأكدت المنظمة بأن أصول هذه الممتلكات التي يتحدث عنها الجانب الفرنسي كانت قد «انتزعت بقوة السلاح وبقوانين جائرة من ملاكها الشرعيين ، ودفع ثمنها دماء الشعب الجزائري ».

مشيره إلي "أن هذا الملف طوي بالنسبة للجزائرين بصفة قطعية ولن يكون محل مساومة".