أحيى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ذكرى مجزرة "سربرنيتسا" اليوم الأربعاء، من خلال تغريدة على حسابه "تويتر"
جاء ذلك في بمناسبة الذكرى السنوية الـ23 للمجزرة التي ارتكبتها القوات الصربية في يوليو 1995، التي راح ضحيتها 8 آلاف و372 بوسنياً.
وقال فيها: "سنناضل معا لمنع تكرار مثل هذه الجرائم ضد الإنسانية، وأضاف أن مجزرة سربرنيتسا، تعد واحدة من أبشع الجرائم التي حصلت وسط أوروبا، وأمام أنظار الأوروبيين".
كما ترحم الرئيس التركي على أرواح البوسنيين الذين استشهدوا في تلك المجزرة.

 

الجدير بالذكر أن القوات الصربية بقيادة "راتكو ملاديتش"، دخلت بلدة سربرنيتسا في 11 يوليو 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة.
وارتكبت القوات الصربية خلال أيام، إبادة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني، تراوحت أعمارهم بين 7 إلى 70 عامًا، وذلك بعدما قامت القوات الهولندية العاملة هناك بتسليم عشرات الآلاف من البوسنيين إلى القوات الصربية.
كما ارتكبت القوات الصربية، العديد من المجازر بحق المسلمين إبان فترة "حرب البوسنة" التي بدأت عام 1992 وانتهت في 1995 بعد توقيع اتفاقية "دايتون"، وتسببت الحرب بإبادة أكثر من 300 ألف شخص، وفق أرقام الأمم المتحدة.