أعلنت الشرطة البريطانية أنها لم تتعرف بعد على هوية المسؤولين عن واقعتى تسمم بغاز الأعصاب نوفيتشوك فى إنجلترا، ولا يمكنها ضمان عدم وجود آثار باقية من هذه المادة.
وقال "نيل باسو" كبير ضباط مكافحة الإرهاب فى بريطانيا، "إن العلماء الخبراء فى الحرب الكيميائية، فى مختبر "بورتون داون" الأشهر فى العالم، أثبتوا أن غاز نوفيتشوك تسبب فى انهيار المواطنين البريطانيين "لويل ستيرجيس"
 44 عامًا، من سالزبورى، و"تشارلى رولى" 45 عامًا، من أميسبورى"
وقالت مستشفى ساليسبورى يوم أمس "أن رجلا بريطانيا تسمم بعامل الأعصاب نوفيتشوك قبل عشرة أيام، واستعاد وعيه، وهو الآن فى حالة حرجة ولكن مستقرة".
ووفقًا لصحيفة " تليجراف البريطانية" فإن مواطنين بريطانيين أُصيبوا فى منزلهم، الذى يبعد 12 كليو متر، عن منزل الجاسوس الروسى "سيرجى سكريبال"، 


تسمم الجاسوس الروسى السابق "سيرجى سكريبال" وابنته بغاز الأعصاب نوفيتشوك فى مدينة سالزبري فى مارس ، بينما أصيب رجل وامرأة هذا الشهر بالمرض إثر التعرض لنفس المادة، وتوفيت المرأة التي تدعى "لويل ستيرجيس" بينما لا يزال الرجل فى حالة حرجة.