قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأربعاء 11 يوليو، إن "ألمانيا تدفع مبالغ طائلة لروسيا مقابل الحصول على الطاقة"، فيما اعتبر أن برلين "أسيرة موسكو".

جاء ذلك خلال لقاء عقده ترامب مع ينس ستولتنبرغ أمين عام حلف شمال الأطلسي (ناتو)، على هامش قمة زعماء الدول الأعضاء بالحلف في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وانتقد ترامب امتناع ألمانيا عن زيادة نفقاتها الدفاعية لمصلحة الحلف، وتعاونها مع روسيا في مجال الطاقة

وأضاف: "يقال إنه يجب علينا حماية أوروبا من روسيا (..) إذًا لماذا تدفع دول الناتو مليارات الدولارات لروسيا من أجل الطاقة؟".

واعتبر الرئيس الأمريكي أن توقيع ألمانيا اتفاقيات نفط وغاز طبيعي مع روسيا "غير مناسب".

وأشار أن ألمانيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا بشأن مد خط أنابيب للغاز، مؤكدا أن هذا الأمر يعني التحكم الروسي بـ 70 % من ألمانيا.

وشدد ترامب على ضرورة أن يزيد حلفاء الناتو نفقات الدفاع بشكل فوري وليس في غضون 10 أعوام.

وتابع: "لا يمكن قبول هذا الأمر، فنحن نحمي ألمانيا وفرنسا والجميع، وندفع أموالا طائلة، وهذا متواصل منذ أعوام".

ولفت إلى أن الرؤساء الأمريكيين السابقين طرحوا هذا الأمر، ولكنهم لم يستطيعوا القيام بشيء للتعامل معه.

وأردف: "إما أنهم (الرؤساء السابقين) لم يفهموه، أو لم يرغبوا في التدخل، وهذا ظلم كبير بالنسبة إلى بلادنا".

وبين أن نفقات ألمانيا الدفاعية قليلة على وجه الخصوص، رغم أنها دولة غنية جدا، ويمكنها زيادته غدا بشكل فوري دون أن تعاني من مشاكل.