قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، إنه "لم يعد من المجدي النقاش حول شراء تركيا منظومة إس 400 الروسية، مُشيراً إلى أن أنقرة  ستتسلم الدفعة الأولى من بطاريات هذه المنظومة أواخر العام المقبل".
جاء ذلك خلال لقاءه مع عدد من الصحفيين في العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم.
وأوضح أن تركيا تتفهم استفسارات بعض شركائها في حلف الناتو حول الجانب التقني للمنظومة الروسية، ومدى ملاءمتها للمنظومات الموجودة داخل "الناتو".
وأكد أوغلو على أن "تركيا دولة مستقلة وحرة، وتتخذ قراراتها بنفسها، كنا بحاجة ماسة إلى مثل هذه المنظومات، ولم نستطع تأمينها من شركائنا في الناتو، لذا توجهنا إلى روسيا".
ونفى أوغلو ادعاءات ابتعاد تركيا عن حلف شمال الأطلسي، لافتا إلى أن أنقرة كانت ستشتري منظومة الدفاع الجوية من شركائها في احلف لو وافقوا على ذلك.
وأشار أوغلو إلى أن أكبر خطر يهدد دول الناتو هو التنظيمات الإرهابية، وإن على الحلف اتخاذ التدابير المطلوبة للكفاح ضد الإرهابيين.".