نشر تنظيم داعش امس السبت على الإنترنت شريط فيديو جديدا لعملية اعدام خمسة "مرتدين" عراقيين قتلهم بالرصاص خمسة من جهادييه يتقدمهم جهادى ناطق بالفرنسية توعد الغربيين بهجمات "تنسيهم" هجمات نيويورك وباريس.

والشريط الذى بثه "المكتب الاعلامى لولاية نينوى" بعنوان "تصفية المرتدين" تبلغ مدته حوالى ثمانى دقائق ويظهر فيه خمسة جهاديين ملثمين، اربعة منهم يرتدون زيا اسود والخامس، الناطق بالفرنسية، يرتدى زيا عسكريا مرقطا، وامام كل منهم يجثم "جاسوس" عراقى يرتدى زيا برتقالى اللون ينتظر متى يطلق جلاده الرصاصة من فوهة مسدسه المصوبة إلى رأسه.

ويبدأ الشريط بإدلاء الاسرى الخمسة، كل على حدة، بإفادته عن عمليات "التجسس" التى قاموا بها على "جنود الدولة الاسلامية" ومحاولة تنفيذ هجمات ضد هؤلاء.

بعدها يظهر فى الشريط جهادى ملثم يتكلم الفرنسية بطلاقة وقد انسدلت على كتفيه خصلات من شعره الاشقر متوعدا الغربيين "الكفار" بهجمات جديدة.