قال مسئول بالحكومة الإسرائيلية أمس السبت إن إسرائيل ستنظر فى دعوة فرنسية للمشاركة فى محادثات سلام مع الفلسطينيين لكنها تعتقد أن فرنسا أخطأت بقولها إنها ستعترف بدولة فلسطينية إذا فشلت المحادثات.

وأضاف المسؤول الذى رفض نشر اسمه فى بيان "اذا تلقينا دعوة لحضور مؤتمر وعندما نتلقاها فسوف ندرسها ونرد عليها".

كان وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس قد قال لدبلوماسيين أجانب يوم الجمعة إنه فى حال تعثر المؤتمر الذى يقترحه "فيجب علينا فى هذه الحالة أن نتحمل مسؤولياتنا من خلال الاعتراف بالدولة الفلسطينية."

ورفض المسئول الإسرائيلى هذا الطرح قائلا "ما الذى سيجعل الفلسطينيون يقدمون أى شيء فى مؤتمر اذا علموا بالفعل انهم سيحصلون على ما يريدونه منه دون احراز تقدم".

وفى كلمته أمام الزعماء الافارقة فى قمة الاتحاد الافريقى فى اثيوبيا حث الرئيس الفلسطينى محمود عباس الزعماء على دعم خطة فرنسا لعقد مؤتمر سلام.