ركزت أخبار ليبيا اليوم على تصريحات فيدريكا موجرينى حول الوضع فى ليبيا، فيما تناولت أخبار ليبيا اليوم تصريحات المبعوث الأممى إلى البلاد برناردينو ليون.

وتناولت أخبار ليبيا اليوم تأكيدات فيدريكا موجرينى، الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فى الاتحاد الأوروبى، بأن تركيا دعمت خطة التعامل الأوروبية مع اللاجئين وذلك للحفاظ على حياتهم حتى لا يكونوا ضحية لمهربى البشر، مضيفة: "نحن إزاء سيناريو دولى خطير ينطلق من سوريا، ولكن نحن نطالب بأن يعيش السوريون بأمان فى موطنهم".

فيما نقلت أخبار ليبيا اليوم عن منسقة السياسة الخارجية الأوروبية خلال مؤتمر صحفى مشترك مع وزير الاتحاد الأوروبى التركى "فولكان بوزكير"، فى أنقرة، بأنه تم الحديث مع الجانب التركى حول وضع السنة والمسيحيين فى العراق، والحفاظ على النسيج السكانى هناك. وحول الوضع فى ليبيا، أكدت منسقة السياسة الخارجية الأوروبية، أن أوروبا دعمت حكومة السراج فى ليبيا كى تستطيع مواجهة تنظيم داعش الإرهابى.

فيما تناولت أخبار ليبيا اليوم تصريحات المبعوث الخاص السابق للأمم المتحدة فى ليبيا برناردينو ليون بأن "إسبانيا لم تدرك أن تنظيم داعش أصبح قريبا للغاية، ووفقا لموقع لا أنفورماسيون الإسبانى فقد اعتبر ليبيا دولة فاشلة وستظل كذلك لفترة طويلة، الصراعات فى ليبيا عمقت الثغرات فى المنطقة، مما جعلها دولة فاشلة".

وعلق ليون على إعلان المجلس الرئاسى الليبى على تشكيل حكومة وفاق وطنى والتى تضم الوزارة الجديدة 32 وزيرا فى إطار خطة الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسى للأزمة الليبية، وقال هذا الاتفاق انتصارا لخيار السلام الذى يعتبره حلا وحيدا للأزمة الليبية، كما قال أن هذا الاتفاق هو حجر الأساس لدول القانون المرجوة فى ليبيا وتعمل على الفصل بين السلطات كما هو الحال فى الديمقراطية العريق، والذى جاء بعد أشهر طويلة من المفاوضات والمباحثات الدولية بين الأطراف الليبية المتنازعة.