قال وفد يمثل المعارضة السورية لدى وصوله إلى جنيف مساء اليوم السبت إنه حريص على نجاح محادثات السلام التى ترعاها الأمم المتحدة واختبار نية الحكومة فى تطبيق قرارات الأمم المتحدة.

وقال سالم المسلط المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات التى تمثل المعارضة إن على الرئيس السورى بشار الأسد الإفراج عن نساء وأطفال من سجون الحكومة والسماح بوصول مساعدات للمناطق المحاصرة. لكن المتحدث لم يعتبر هذه شروطا مسبقة للتفاوض.

وقال المسلط للصحفيين "نحن متفائلون دائما لكن المشكلة أننا نواجه ديكتاتورية هناك فى سوريا. لو كان عازما بحق على حل هذه المشاكل لما رأينا هذه الجرائم فى سوريا.. هذه المذابح."