فيما يستمر الشد والجذب بين الحزبين المحافظين الحليفين بشأن إجراءات طرد اللاجئين على الحدود، وفق رغبة وزير الداخلية زيهوفر، عبر نائب المستشارة ميركل ووزير المالية شولتس عن رفضه لفكرة إجراء انتخابات مبكرة في البلاد.

واصل هورست زيهوفر، وزير الداخلية الألماني، ضغوطه على المستشارة انغيلا ميركل، في الخلاف بينهما حول طرد اللاجئين الذين تم تسجيل طلب لجوئهم في دولة أخرى تابعة للاتحاد الأوروبي، من عند الحدود الألمانية.

وفي تصريحات لصحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية، قال زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري إن مبدأ صلاحية مستشار ألمانيا في إصدار تعليمات لأعضاء الحكومة لن يردعه عن طرد هؤلاء اللاجئين من عند الحدود الألمانية، وقال " لن نقبل بهذا".

وانتقد زيهوفر ما اعتبره تهويلا من جانب مكتب المستشارية لهذا الإجراء قائلا:" لقد جعلوا من البعوضة، فيلا، ومن بين أشد الأمور غير المألوفة هي أن يتم تهديد زعيم الحزب البافاري الشريك في الائتلاف، بممارسة المستشارة لصلاحياتها الدستورية في إصدار تعليمات لأعضاء الحكومة".

وأعلن زيهوفر أنه "إذا لم تقدم قمة الاتحاد الأوروبي حلولا فعالة، فإنه سيتم طرد المهاجرين الذين تم تسجيلهم في دولة أخرى تابعة للتكتل". وأضاف أنه لن يغير موقفه وقال إن هذه الإجراءات تتعلق " بالقدرة على الطرد بفعالية وتشمل هذه الإجراءات من وجهة نظري، فرض رقابة مؤقتة ورقابة عند الحاجة على معابر الحدود الأخرى بخلاف الرقابة الثابتة عند ثلاثة معابر في بافاريا".

من جانبه، حذر أولاف شولتس، وزير المالية الألماني ونائب المستشارة انغيلا ميركل، من أن الخلاف بين طرفي تحالف ميركل المسيحي، حول سياسة اللجوء، من شأنه أن يضر بالبلاد. ففي مقابلة مع صحيفة "راينيشه بوست" الألمانية الصادرة اليوم السبت أعرب نائب زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي عن رفضه لتكهنات بشأن إجراء انتخابات جديدة في ظل خلاف محتدم لا يبدو له مخرج بين ميركل زعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي ووزير داخليتها هورست زيهوفر زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، حول طرد اللاجئين الذين تم تسجيلهم في دولة تابعة للاتحاد الأوروبي، من عند الحدود الألمانية.

وقال شولتس:" لقد تلقينا من الناخب تفويضا بأن ندفع البلاد قدما، ومعاهدة الائتلاف تمثل أساسا جيدا لعمل الحكومة، ونحن متمسكون بذلك". في الوقت نفسه، دعا شولتس، التحالف المسيحي، إلى إنهاء صراعها الدائم ". فهذا النزاع الدائم بين حزب ميركل والحزب البافاري، يضر ببلادنا ولا يسعني إلا أن أتمنى أن يجد الطرفان مخرجا سريعا".

ومنحت قيادة الحزب البافاري، ميركل، مهلة حتى نهاية الشهر، للتوصل إلى الحل الذي تفضله على المستوى الأوروبي، وإلا فإن زيهوفر وبوصفه وزيرا للداخلية سيتصرف، رغما عن رغبة ميركل، في مسار وطني منفرد، ويأمر بطرد هؤلاء اللاجئين. ويمكن أن تؤدي مثل هذه الخطوة إلى انهيار التحالف المسيحي ومن ثم إلى انهيار الائتلاف الحاكم.

ح.ع.ح/ه.د(د.ب.أ)

  • Deutschland CSU-Parteitag Horst Seehofer & Bundeskanzlerin Angela Merkel (picture-alliance/AP Photo/S. Hoppe)

    ميركل وزيهوفر .. قصة خلاف معلن!

    صفعة في وجه ميركل

    الصدام بين الحليفين حصل لأول مرة خلال مؤتمر الحزب المسيحي الاجتماعي في نوفمبر 2015، فبعدما شددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمام المندوبين على رفضها وضع حدٍ أقصى لعدد اللاجئين، إعتلى زيهوفر المنصة ليطالب بتقنين عدد اللاجئين الوافدين إلى ألمانيا. واضطرت المستشارة ميركل إلى الوقوف بجانبه طيلة 13 دقيقة وقد عيل صبرها.

  • Deutschland Unterzeichnung Koalitionsvertrag 2013 (picture-alliance/dpa/H. Hanschke)

    ميركل وزيهوفر .. قصة خلاف معلن!

    سحر البداية

    ساد الإنسجام بالفعل بين الشريكين، في كانون الثاني/ ديسمبر 2013 ـ قبل أزمة اللجوء . في الصورة رؤساء الأحزاب زيغمار غابرييل (الحزب الاشتراكي الديمقراطي ) وأنغيلا ميركل ( الحزب المسيحي الديمقراطي) وهورست زيهوفر ( الحزب المسيحي الاجتماعي) يمسكون باتفاقية التحالف الموقعة لتشكيل ائتلاف حكومي كبير. وللمرة الثالثة يحكم ألمانيا تحالف من الأحزاب الثلاثة.

  • Deutschland 2015 Bundespressekonferenz | Angela Merkel, Bundeskanzlerin (picture-alliance/dpa/K. Nietfeld)

    ميركل وزيهوفر .. قصة خلاف معلن!

    "سننجح في إتمام المهمة"

    في نهاية أغسطس 2015، أثناء المؤتمر الصحفي الاتحادي تشرح ميركل جملتها التي طبعت فترة حكمها أكثر من أي تصريح آخر: "سننجح في ذلك". وقالت أمام الصحفيين بأن هذه الجملة كانت تحمل نبرة تشجيع واعتراف. وأن يستوعب زيهوفر ذلك بشكل مختلف، فهذا لا يُعتبر سرا. وسيعرض هذا الأخير قريبا مخططاته.

  • Deutschland 2016 CSU-Klausurtagung in Wildbad Kreuth | Horst Seehofer, Ministerpräsident Bayern (Imago/L. Barth)

    ميركل وزيهوفر .. قصة خلاف معلن!

    يظهر مستعدا للمقارعة

    خلال اجتماع الحزب المسيحي الاجتماعي في يناير 2016 طالب زيهوفر لأول مرة بتحديد عدد المهاجرين. وبوسع ألمانيا استقبال 200.000 لاجئ كأعلى سقف سنويا. وهذه المبادرة من قبل رئيس وزراء بافاريا السابق فاجأت ميركل. وبعدها بقليل هددت الحكومة البافارية برفع دعوى أمام محكمة الدستور الاتحادية ضد سياسة اللجوء التي تنهجها ميركل.

  • Deutschland Wahlkampf 2017 CDU & CSU in Bayern | Horst Seehofer & Angela Merkel (picture-alliance/dpa/S. Hoppe)

    ميركل وزيهوفر .. قصة خلاف معلن!

    قرع الكؤوس تيمنا بمستقبل مشترك

    بمشاعر التشكيك يراقب ميركل وزيهوفر بعضهما البعض. ورغم جميع الخلافات هما يدركان تبعية بعضهما لبعض ويتقاربان مجددا بصعوبة. وفي مايو 2017 يقومان معا بحملة انتخابية داخل خيمة بيرة بافارية. إلا أن ميركل تبدو غير مقتنعة بالمبادرة.

  • Deutschland CSU Parteitag in Nürnberg (picture-alliance/AA/A. Gebert)

    ميركل وزيهوفر .. قصة خلاف معلن!

    انسجام مفتعل

    من خيمة البيرة إلى قاعة المؤتمرات. في ديسمبر 2017 تظهر خلال مؤتمر الحزب المسيحي الاجتماعي صورة مختلفة عن الخلاف في 2015. زيهوفر وميركل والخصام بسبب اللاجئين يبدو وكأنه انتهى. لكن وراء الواجهة يستمر الغليان.

  • Deutschland Koalitionsgespräche 2017 | Angela Merkel & Horst Seehofer (Imago/Ipon)

    ميركل وزيهوفر .. قصة خلاف معلن!

    في الطريق إلى محادثات تشكيل ائتلاف حكومي

    مشاهد الوئام أتت بثمارها. ميركل وزيهوفر يستعدان في نهاية أكتوبر 2017 بعد الفوز بالانتخابات التشريعية لخوض محادثات تشكيل تحالف. لكنهما لا يظهران كفريق واحد في المقر الرئيسي للحزب المسيحي الديمقراطي في برلين. ولا عجب في ذلك. وانصب النقاش على سياسة اللجوء للاتحاد المسيحي بالنظر إلى تحديد سقف أعلى.

  • Deutschland Ernennung der Minister | Horst Seehofer, Frank-Walter Steinmeier und Angela Merkel (picture-alliance/Geisler-Fotopress)

    ميركل وزيهوفر .. قصة خلاف معلن!

    حكومة جديدة، فرصة جديدة

    ميركل وزيهوفر أثناء تسلم المناصب. الرئيس فرانك فالتر شتاينماير يكلف في قصر "بيلفو" وزراء الحكومة الجديدة. وبالنسبة إلى الخصمين من الحزبين المتحالفين الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي تلوح في الأفق فرصة بداية جديدة.

  • Bundestag Horst Seehofer zum Familiennachzug (picture-alliance/dpa/B. von Jutrczenka)

    ميركل وزيهوفر .. قصة خلاف معلن!

    هو يلسع وهي تسكت

    بصفته وزيراً للداخلية انتقل زيهوفر من ميونيخ إلى برلين. منصبه كرئيس وزراء تولاه ماركوس زودر. ومقابل ذلك ينغص زيهوفر في العاصمة ضد سياسة ميركل حتى ولو كان ذلك أخف من السابق. ويظهر خلاف جديد لاسيما فيما يخص القوانين الجديدة الخاصة بلم الشمل العائلي للاجئين.

  • Deutschland Sebastian Kurz, Bundeskanzler Österreich & Horst Seehofer in Berlin (picture-alliance/dpa/S. Hoppe)

    ميركل وزيهوفر .. قصة خلاف معلن!

    مشاكس ميركل

    زيهوفر يؤجل عرض "مخططه الشامل حول الهجرة" بسبب خلافات مع المستشارة. وفي الوقت الذي دعت فيه المستشارة لقمة الاندماج، التقى الزعيم البافاري مع المستشار النمساوي سباستيان كورتس الذي يشعر بأنه مقرب منه سياسيا. صدام جديد مع المستشارة. والكتل الحزبية للاتحاد المسيحي تعقد اجتماعات منفصلة.


  • تاريخ 23.06.2018
  • مواضيع المهاجرون في ألمانيا, مؤسسة فريدريش إيبرت, تعرّف على ألمانيـا, ألمانيا, الطعام الحلال, بي ام دبليو, السينما الألمانية
  • كلمات مفتاحية ألمانيا, ملف اللجوء, أزمة حكومية, وزير الداخلية زيهوفر, المستشارة ميركل
  • تعليقك على الموضوع: إلى المحرر
  • طباعة طباعة هذه الصفحة
  • الرابط http://p.dw.com/p/308Fk