كشفت أحدى الصحف الروسية ، عن تحذيرات حكومية من استغلال مشجعيين مصريين تواجدهم في البلاد ودخولهم إلى أوروبا كمهاجرين . 

وذكرت الصحيفة ، إن السلطات الروسية أحصت 5 آلاف مقعد خالي في مدرجات "إيكاترينبورج أرينا" ، الذي استضاف مباراة منتخب الفراعنة ، ونظيره الأوروجواي ،ضمن مباريات المجموعة الأولى من نهائيات كأس العالم.

وأفادت السلطات ، أن الـ 5 آلاف مقعد يعدون إلى مصريين قاموا بشراء التذاكر للمباراة ولم يحضروا المباراة، محذرة من دخول هؤلاء إلى دول أوروبية أخرى كمهاجرين.

وأكد الاتحاد الدولي لكرة القدم اليوم أنه بعد التحقيق الدقيق الذي أجراه على خلفية الأزمة، تبين أن السبب في هذا يرجع إلى عدم تواجد حاملي تلك التذاكر المباعة مسبقًا في مدرجات ملعب المباراة.

ويُذكر ، إن مصر تمر بأزمة اقتصادية ، بسبب سياسة حكومة النظام العسكري في إقرار زيادات مجنونة في أسعار السلع والخدمات العامة ، التي أثقلت عبء المواطن المصري البسيط ، الذي يرى في السفر أحد أهم الحلول لحياة كريمة .