حذّر مسؤول في الإدارة الأمريكية اليوم الخميس 14 يونيو مشجعي كرة القدم الراغبين بالسفر إلى روسيا لمتابعة المونديال من أن هواتفهم الذكية وكومبيوتراتهم المحمولة قد تتعرض للتجسس من قبل قراصنة الكترونيين يعملون في خدمة الكرملين.

وأكد مدير المركز الوطني للأمن ومكافحة التجسس وليام ايفانينا أنه حتى أولئك الذين يظنون أنهم غير مهمين على الإطلاق يمكن أن يتم التجسس عليهم أثناء وجودهم في روسيا، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال "كل الذين يسافرون إلى روسيا لحضور كأس العالم يجب عليهم ان لا يقللوا البتة من شأن المخاطر الالكترونية التي ينطوي عليها هذا الامر".

وأضاف "اذا كنتم تعتزمون ان تأخذوا معكم هاتفا محمولا او كومبيوترا محمولا أو مساعدا رقميا شخصيا أو أي جهاز الكتروني آخر فإياكم وأن تخطئوا الظن: كل البيانات الموجودة على هذه الاجهزة (ولا سيما بيانات التعريف الخاصة بكم) يمكن ان تطّلع عليها الحكومة الروسية او مجرمون الكترونيون"

وشدد المسؤول الأمريكي على أن الحل الامثل والابسط هو أن لا يصطحب معه المرء في رحلته إلى روسيا أي جهاز الكتروني أساسي أو أن يتخذ إجراءات احترازية مثل نزع البطارية من الجهاز حين لا يكون في وضعية الاستخدام.

وأكد ايفانينا أن المسؤولين الحكوميين ومسؤولي الشركات هم الأهداف الاساسية لعمليات التجسس، مضيفا "لكن لا تنطلقوا من مبدأ انه لا قيمة لكم كي يتم استهدافكم".