قال مفوض الاتحاد الأوروبي للطاقة والمناخ، ميغول أرياس كانيتي، إن قطاع الطاقة سيشهد تغيرات كبيرة خلال الفترة القادمة، وأنّ تركيا مرشّحة للعب دور محوري في المنطقة بهذا المجال، لِما تمتلكه من مقومات تجعلها مركزاً للطاقة في منطقتها.

جاء ذلك في حديثه اليوم السبت، على هامش مشاركته في اجتماع حوار الطاقة التركي الأوروبي رفيع المستوى، الذي عقد أمس بمدينة إسطنبول.

وبشأن اجتماع حوار الطاقة، أوضح كانيتي، أنّ الاتحاد الأوروبي يعقد مثل ذلك الاجتماع مع 4 دول فقط، هي النرويج، والجزائر، والولايات المتحدة الأمريكية، وتركيا، مشيراً إلى أهميته بالنسبة للجانبين التركي والأوروبي.

وأكد المسؤول الأوروبي، أن أنقرة تُعد من الشركاء الأساسيين للاتحاد، فيما يخص مسألة أمن إمدادات الطاقة، مشيداً بدورها الفاعل في مجال الطاقة.

وأضاف “تركيا تؤدي دوراً مهماً فيما يخص أمن إمدادات الطاقة الخاصة بالاتحاد الأوروبي”، مبيناً أنه “ستتم في المستقبل تغييرات كبيرة في مجال الطاقة، خاصة بعد استثمار غاز شرق البحر الأبيض المتوسط”.

ولفت أن تركيا تستفيد من ميزانية مشاريع الطاقة الأوروبية، وتسخرها في مجال تطوير مشاريع البنية التحتية، مشيراً إلى إمكانية دعمها أيضاً، من ميزانية تطوير الابتكارات والتكنولوجيا -الأوروبية-.

المصدر: الأناضول