نشر فى : السبت 30 يناير 2016 - 9:21 م | آخر تحديث : السبت 30 يناير 2016 - 9:21 م

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود، وفاة 16 شخصا فى بلدة مضايا فى ريف دمشق المحاصرة من قبل القوات الموالية للنظام فى سوريا، منذ أن دخلتها قوافل المساعدات الإنسانية قبل نحو أسبوعين تقريبا.
وأرجعت المنظمة فى بيان لها، اليوم، السبب فى حدوث ذلك إلى الحصار الذى يمنع وصول الإمدادات الإنسانية والطبية، ويزيد المأساة والجوع فى المدينة، ويعرقل إجلاء الحالات الحرجة لتلقى العلاج.
وقالت المنظمة إنها تقدر بـ320 عدد حالات سوء التغذية فى البلدة بينهم «33 يعانون من سوء تغذية حادة مما يضعهم تحت خطر الموت»، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وحثت المنظمة الدولية الأطراف المتنازعة المسئولة عن تنفيذ استراتيجيات الحصار على إيجاد آلية فعالة تؤسس لتواجد طبى فورى دائم ومستقل فى مضايا يساهم فى تخفيف المعاناة عنها.