ركزت أخبار السعودية اليوم على تصريحات وزير الخارجية السعودى عادل الجبير، التى أكد فيها أن الرئيس السورى بشار الأسد عليه الرحيل، إما ضمن عملية سياسية، أو إبعاده بعمل عسكرى على الأرض.

وشدد وزير الخارجية السعودى، على أهمية التحالف الإسلامى لمكافحة الإرهاب.

كما ركزت أخبار السعودية اليوم على ترحيب وزارة الخارجية السعودية بقرار المعارضة السورية المشاركة فى مفاوضات جنيف، بعد أن أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات فى المعارضة السورية، أنها ستشارك فى محادثات جنيف بناءً على "ضمانات" تلقتها حول مطالبها الإنسانية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر مسئول بوزارة الخارجية، قوله إن المملكة "تؤيد قرار الهيئة التفاوضية العليا لقوى الثورة والمعارضة السورية بالرياض المشاركة فى مفاوضات مؤتمر جنيف، لتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2254 بكامل بنوده".

واهتمت أخبار السعودية اليوم، بإدانة أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزيانى بشدة حادث التفجير الانتحارى الذى استهدف مسجد الإمام الرضا فى محافظة الإحساء بالمملكة العربية السعودية، وأسفر عن استشهاد وجرح عدد من المدنيين الأبرياء.

ووصف الأمين العام، فى بيان الليلة، هذا الحادث الإرهابى بأنه عمل إجرامى جبان، يتنافى مع كافة القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية، مشيدًا بكفاءة رجال الأمن الذين تحلوا باليقظة والجرأة، وحالوا دون سقوط مزيد من الضحايا من المصلين الذين كانوا يؤدون صلاتهم فى بيت من بيوت الله.