قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مساء اليوم الخميس، 31 مايو 2018، إن فرض واشنطن رسومًا جمركية على واردات الفولاذ والألومنيوم من الاتحاد الأوروبي والمكسيك وكندا خطوة "تنتهك القانون الدولي"، و"خطأ كبير"، وجاء ذلك في تصريح صحفي من قصر الإليزيه، أعرب فيه عن أسفه للقرار الأمريكي.
 وأضف "ماكرون"، أن القرار ينتهك القواعد التجارية الدولية، التي وافقت عليها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وفرنسا؛ لذلك فإننا سنعترض عليه، لأنه ينتهك القانون، وشدّد على ضرورة وجود جهود في إطار منظمة التجارة العالميةللضغط على واشنطن حتى تعدل عن قرارها. 
وهدد ماكرون باتخاذ إجراءات للرد على القرار، من قبل بلاده والاتحاد الأوروبي، مؤكدًا أن الصمت إزاءه "مستحيل"، وتابع القرار خطأ كبير، ويغذي الاختلالات في التجارة الدولية والبنى الاقتصادية.
وأشار الرئيس الفرنسي إلى أنه سيبحث القضية في اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، دون تحديد موعد له، وفي وقت سابق الخميس، أعلنت الولايات المتحدة دخول الرسوم على واردات الاتحاد الأوروبي والمكسيك وكندا، من الفولاذ والألومنيوم، حيز التنفيذ، الجمعة.