قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مساء اليوم الخميس، 24 مايو 2018، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، جرى بيننا تبادل الآراء حول الوضع الذي نشأ في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة من طرف واحد من خطة الأعمال المشتركة الشاملة الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني"، مؤكدا أن "موقف روسيا معروف، ونعتقد بأنه من الضروري الحفاظ على الصفقة.
وحذر "بوتين" من عواقب وخيمة في حال انهيار الصفقة حول برنامج إيران النووي، وجدد التأكيد على ضرورة الحفاظ عليها، وأشار إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت التزام إيران بالاتفاق، وبالتالي لا توجد هناك أي أسس لإلغاء الصفقة.
 وأضاف "بوتين"، العواقب برأيي قد تكون وخيمة، ونحن نرحب بسعي فرنسا والدول الأوروبية إلى الحفاظ على هذه الصفقة. وندرك أن ذلك لن يكون سهلا، ونوه بأن روسيا تعارض فرض عقوبات من جانب واحد، معتبرا العقوبات التي تفرض من دون موافقة مجلس الأمن الدولي غير شرعية.