أكدت القناة الإخبارية الصهيونية، مساء اليوم الإربعاء، 23 مايو 2018، أن التكهنات بأن عرض ترامب لتجديد المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية سيتم الكشف عنه في غضون الأشهر القليلة المقبلة.
وحذر السفير الأمريكي لدى الكيان الصهيوني ديفيد فريدمان، الفلسطينيين من أن رفض خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام "لن يكون مقبولا" من قبل واشنطن، قال إنه سيكون من المقبول أن ترفض إسرائيل الخطة لأسباب "مشروعة".
 وصرح فريدمان إذا كان الرد هو نحن لا يمكن أن نفعل ذلك لأن هنا أربعة أو خمسة أسباب مشروعة لعدم نجاحها لا أتخيل أن تكون هناك أي عواقب على الإطلاق، نحن نحترم، بالتأكيد، حق إسرائيل كدولة ذات سيادة في التحدث إلينا حول ما تستطيع أو لا تستطيع التعايش معه، ونتفهم ذلك.