قال وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، مساء اليوم الإربعاء، 23 مايو 2018، إن لقائه مع نظيره الأمريكي، مايك بومبيو، في واشنطن، لم يثمر بأي معلومات جديدة، مؤكدا أنه اقترح إجراء لقاء رباعي بين ألمانيا وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة لبحث سبل التقدم في معالجة القضية. 
وأكد عدم وجود تقارب بين الدول الأوروبية والولايات المتحدة بشأن موقف واشنطن إزاء الاتفاق النووي مع إيران، وقال أعتقد أننا لا نزال بعيدين عن حل وسط. 
وبعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 8 مايو، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، كثفت الدبلوماسية الأمريكية جهودها لإقناع الدول الأوروبية، وفي مقدمتها بريطانيا وفرنسا وألمانيا، بالاقتداء بواشنطن.
ودعت لندن وباريس وبرلين جميع الأطراف الموقعة على الصفقة النووية إلى التمسك بها، وكانت ألمانيا والأعضاء الأوروبيون الآخرون في السداسية الدولية قد أكدوا أكثر من مرة سعيهم للحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران، على الرغم من قلقهم إزاء البرنامج الإيراني للصواريخ الباليستية ونشاط طهران في المنطقة.