شهدت مدينتا ستراسبورغ وليون الفرنسيتين، اليوم الأحد، رابع أيام رمضان، 20 مايو 2018، مظاهرتين احتجاجا على المجزرة الصهيونية في غزة، ودعما للقدس، وشارك حوالي ألفي شخص في مظاهرة ليون التي دعا إليها "المنبر الفلسطيني"، الذي يجمع عددا كبيرا من منظمات المجتمع المدني.
وأعرب المتظاهرون عن إدانتهم الشديدة للمجزرة التي ارتكبها الجيش الصهيوني ضد الفلسطينيين، وطالبوا بمقاضاة المسؤولين عنها، وفي ليون تظاهر حوالي 500 شخص، رفعوا أعلام فلسطين وتركيا وفرنسا، ودعوا المجتمع الدولي والحكومة الفرنسية، لعدم التزام الصمت تجاه المجزرةالصهيونية، .
وارتكب الجيش الصهيوني مجزرة دامية بحق متظاهرين سلميين على حدود قطاع غزة، الإثنين الماضي، استشهد فيها 65 فلسطينيًا وجرح أكثر من ثلاثة آلاف آخرين، وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، الذي تم الإثنين، ويحيون الذكرى الـ70 لـ"النكبة" الفلسطينية المتزامنة مع قيام الصهاينة.