بغداد/ علي شيخو/ الأناضول-

بحث رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الإثنين، مع وفد سوري برئاسة رئيس مجلس الشعب جهاد اللحام، "الأوضاع في المنطقة والحرب على الإرهاب"، بحسب بيان صادر عن مكتب العبادي.

وقال العبادي خلال اللقاء مع الوفد السوري الذي عقد في مكتبه ببغداد، بحسب البيان نفسه، ووصل "الأناضول" نسخة منه، إن "الارهاب يريد تشويه صورة الاسلام وإن تنوعنا يمثل نقطة قوة لنا ويجب الحفاظ على هذا التنوع".

ولفت البيان إلى أنه جرى خلال الاجتماع "بحث العلاقات الثنائية بين البلدين لخدمة الشعبين الشقيقين والأوضاع في المنطقة والحرب على الارهاب والتحديات المالية والاقتصادية".

بدوره قال اللحام، بحسب البيان نفسه، إن "الارهاب ليس له حدود ومن الضروري القضاء عليه".

وأعلنت بغداد مطلع اكتوبر/ تشرين الأول الماضي تشكيل تحالف رباعي يضم (العراق وسوريا وإيران وروسيا) لاستهداف تنظيم "داعش" الذي يسيطر على مناطق واسعة من البلدين الجارين(سوريا والعراق)، وحدد مقره في بغداد.

ويرفض التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ويشن ضربات ضد "داعش" في كل من العراق وسوريا، التنسيق مع النظام السوري في شن تلك الضربات، في حين يرى مراقبون أن بعضاً من هذا التنسيق يتم من خلال لقاءات عقدت مؤخرا بين مسؤولين تابعين للنظام السوري مع مسؤولين عراقيين.