جددت الخارجية الأمريكية، مساء اليوم الثلاثاء، 15 مايو تحميل مسؤولية سقوط عشرات الشهداء في غزة، لحركة "حماس"، ودافعت عن الصهاينة، وما وصفته بـ"الحق في الدفاع عن نفسها"، وقالت نورت "نتأسف لسقوط القتلى (الشهداء)، وقد رأينا العنف الذي تقوم به حركة حماس، التي قامت بتشجيع الناس على الذهاب إلى الحدود مع الصهيونية ومحاولة اختراقها".
وزعمت أن "الصهاينة لهم الحق في حماية نفسها ممن كانوا يحملون الأسلحة، والزجاجات الحارقة"، مضيفة أن "الولايات المتحدة تتأسف للوضع الإنساني في غزة، ورفضت إدانة استعمال الجيش الصهيوني للقوة المفرطة في حق الفلسطينيين، وترغب الولايات المتحدة في أن يحل السلام بين الفلسطينيين والصهاينة، ويعود الطرفان إلى المفاوضات.