شهدت العاصمة الهولندية أمستردام، اليوم الثلاثاء،15 مايو 2018، مظاهرة لدعم "مسيرة العودة" في قطاع غزة، وإحياءً للذكرى السبعين للنكبة، ونظمت حركة مقاطعة الصهاينة، المسيرة التي انطلقت من ميدان دام، رفع خلالها المشاركون لافتات تدعو إلى الحرية وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس. 

وررد المشاركون هتافات من قبيل: "فلسطين حرة"، و"الصهاينة إرهابية، وإمركيا إرهابية"، و"نتنياهو قاتل"، ورفعوا لافتات كتبت عليها عبارات"الحرية لفلسطين"، و"قاطعوا الصهاينة "، و"القدس عاصمة فلسطين، وفي كلمة لها خلال المسيرة، قالت الناشطة "ماريخا كرويت": "بموجب القوانين الدولية يمتلك 750 ألف فلسطيني هجّروا قبل 70 عاماً حق العودة، لكن إسرائيل تمنع ذلك منذ 70 عاماً".
وبخصوص مجزرة غزة التي ارتكبها الجيش الصهاينة، أضافت: "ليس هناك حدود (بين غزة وإسرائيل) بشكل رسمي، كما أنه لا يمكن لفلسطينيين عزل يتظاهرون سلمياً أن يشكلوا تهديداً للصهاينة ، لم يقع أي قتيل أو جريح حتى الآن في الجانب الصهاينة.".