هددت السلطات الكورية الشمالية، اليوم الثلاثاء 15 مايو 2018، بإلغاء قمة كيم-ترامب بسبب المناورات الأمريكية الكورية الجنوبية.

وأبدت كوريا الشمالية رغبتها، اليوم الثلاثاء، فى الانضمام إلى الجهود الدولية لحظر التجارب النووية.

وأعلن سفير كوريا الشمالية لدى مؤتمر الأمم المتحدة لنزع السلاح فى جنيف هان تاى سونج أن بلاده تريد "المشاركة فى الجهود" لحظر التجارب النووى فى شكل كامل.

وقال السفير إن "جمهورية كوريا الشمالية الشعبية الديموقراطية ستشارك فى الجهود... الدولية من أجل حظر كامل للتجارب النووية".

وفى سياق منفصل تشير صور حديثة ملتقطة بالأقمار الاصطناعية إلى أن عملية تفكيك موقع التجارب النووية الوحيد المعروف فى كوريا الشمالية "تتقدّم فى شكل جيد"، بحسب ما أفاد موقع أمريكى متخصص الثلاثاء، قبل قمة تاريخية مرتقبة بين الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج - أون والرئيس الأمريكى دونالد ترامب.

وكانت بيونج يانج أعلنت نهاية الأسبوع الماضى أنها ستدمر "بالكامل" موقع بونجيى-رى فى شمال شرق البلاد، فى حضور الصحافة الأجنبية بين 23 و25 مايو.

ولم تتم دعوة أى مراقبين من وكالات دولية ما أثار مخاوف بشأن شفافية العملية.