استدعت وزارة الخارجية البلجيكية السفيرة الصهيونية لدى المملكة، سيمونا فرانكل، اليوم الثلاثاء، 15 مايو 2018، احتجاجا على تصريحاتها بشأن قتل الجيش الصهيوني عشرات الفلسطينيين في قطاع غزة، وقال وزير الخارجية البلجيكي ديدييه رينديرس إن، "هناك حدودا لكل شيء".
 ودعت بلجيكا إلى التحقيق في أحداث غزة، وقال رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل في بيان له: "العنف الذي وقع في قطاع غزة أمس رفوض... ندعو إلى تحقيق دولي برعاية الأمم المتحدة". وشجب إطلاق النار على المتظاهرين، مشيرا إلى أن الخطوات الإسرائيلية لضمان أمنها يجب أن تكون "متوازنة، ويأتي ذلك بعد يوم من مقتل عشرات الفلسطينيين في المواجهات مع الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة أمس الاثنين 14 مايو، أثناء الاحتجاجات على افتتاح السفارة الأمريكية لدى إسرائيل في مدينة القدس