في لفتة إنسانية رائعة قام فريقان يونانيان، أمس الجمعة، بالجلوس على أرضية الملعب عقب بداية المباراة مباشرة، تضامناً مع اللاجئين الذين فقدوا حياتهم محاولين الوصول إلى جزر بحر إيجة اليونانية.

وجلس اللاعبون على الأرض بعد انطلاق صافرة الحكم، في المباراة التي تجري في دوري الدرجة الثانية اليوناني بين فريقي آيل لاريسا وأخارنايكوس، بحسب موقع "euronews".

لم يجلس اللاعبون وحدهم على الأرض، بل جلس كل من البدلاء والمديرين خارج الملعب، لمدة دقيقتين احتراماً لأرواح اللاجئين الذين يحاولون الهروب من الصراع في كل من سوريا والعراق.

إدارة نادي لاريسا اليوناني أعلنت عبر الإذاعة الداخلية لاستاد ألكازار، أن "المدربين واللاعبين سيقفون دقيقتين من الصمت مباشرة بعد بداية المباراة، حداداً على مئات الأطفال الذين يفقدون حياتهم كل يوم في بحر إيجة، نتيجة اللامبالاة المسيئة من جانب الاتحاد دول الأوروبي وتركيا".