تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع إعلان العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة، استشهاد 8 من أفراد القوات المسلحة وإصابة 15 آخرين، أثناء إحباط عملية إرهابية وسط سيناء.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "سيناء" حصل على المركز الثالث ضمن التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

 

ونعى رواد "تويتر" شهداء القوات المسلحة في الحادث الإرهابي، داعين لهم بالرحمة والمغفرة، فيما أكد آخرون على قوة الجيش المصري في التصدي لمثل هذه العمليات الإجرامية في سيناء.

وأصدر المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي، بيانًا حول تمكن القوات المسلحة من إحباط عملية إرهابية في وسط سيناء، ما أسفر عن استشهاد 8 من أفراد القوات المسلحة وإصابة 15 آخرين أثناء صد الهجوم.

 

وجاء ببيان المتحدث العسكري، إنه: "في إطار العملية الشاملة سيناء 2018 ونتيجة لإحكام السيطرة الأمنية على مختلف المناطق بسيناء، فقد تمكنت القوات المسلحة اليوم من إحباط عملية إرهابية كبرى".

 

وتابع: "حيث حاولت مجموعة من العناصر الإرهابية مكونة من عدد 14 فردًا منهم عدد 4 أفراد يرتدون الأحزمة الناسفة ومسلحين جميعا بالبنادق الآلية والرشاش المتوسط وRBJ  اقتحام أحد معسكرات القوات المسلحة بمنطقة وسط سيناء مستغلة فترة وحالة الظلام التي تصاحب توقيت الفجر".

 

واستطرد: "ونتيجة ليقظة وانتباه عناصر الخدمة والحراسة البواسل فقد تمكنوا من منعهم والاشتباك معهم بمختلف الأسلحة ووسائل النيران المتاحة، ما أدى إلى مقتل جميع العناصر الإرهابية وعددهم 14 فردا حيث أسرعت العناصر التي ترتدي الأحزمة الناسفة بتفجير أنفسهم بمحيط المعسكر فنتج عن ذلك استشهاد عدد 8 أفراد من القوات المسلحة وإصابة عدد 15 فردا آخرين بإصابات مختلفة نتيجة لتطاير الشظايا".

 

ونعى المتحدث باسم القوات المسلحة الأبطال البواسل الذين يضحون بكل غال ونفيس فداءً لمصرنا الغالية، مؤكدا على استمرار الجيش في جهوده لاقتلاع الإرهاب الذي يقوم حاليا بمحاولات يائسة لاستهداف عناصرنا عبر العمليات الانتحارية.

انطلاق العملية الشاملة

أعلن المتحدث العسكري، يوم 9 فبراير الجاري، إطلاق عملية عسكرية واسعة، في وسط وشمال سيناء، شمال شرقي البلاد، ومناطق أخرى في أنحاء الجمهورية، لتعقب التنظيمات المسلحة والعناصر الإجرامية.

 

وقال المتحدث العسكري، في مقطع فيديو مصور، تم بثته عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»، إن «القيادة العاملة للقوات المسلحة بدأت صباح اليوم العملية الشاملة سيناء2018 لمجابهة الإرهاب وتطهير البلاد من البؤر الإرهابية».

 

وأضاف المتحدث باسم الجيش، العقيد «تامر الرفاعي»، إن «قوات إنفاذ القانون بدأت عملياتها في شمال ووسط سيناء، ومناطق أخرى بدلتا مصر(لم يحددها)، والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية وتطهير بؤر الارهاب».

 

ودعا البيان، الشعب المصري، للتعاون مع «قوات إنفاذ القانون»، والإبلاغ عن أي عناصر مشتبه بها.