التف رواد معرض الكتاب حول محسن المنسي، المعروف بـ«شبيه السادات»، حيث حضر لزيارة المعرض في يومه الرابع.

واجتمع عدد من الشباب حول «المنسي» لالتقاط الصور معه، بينما كان يقلد الرئيس السادات.

ويشهد المعرض في رابع أيامه ازدحامًا ملحوظًا، خاصة أنه أول أيام الأسبوع، وامتدت طوابير الجمهور بين أبواب 4 و5 المتجاورين، وبوابة 3، كما تم تخصيص أحد الطوابير للنساء وآخر للرجال.