إيفانكا ترامب تغامر بدخول مدارس STEM للمتفوقين، لكن بصورة غير رسمية.

إذ سافرت ابنة الرئيس الأميركي إلى ولاية إيوا الأميركية، يوم الإثنين 19 مارس/آذار 2018؛ للترويج لخطة أبيها للبنية التحتية، وقد كانت إحدى محطاتها مركز الابتكار والتعليم (Waukee)، حيث شاركت في العديد من التجارب إلى جانب الطلاب، والتقطت صوراً لها وهي ترتدي معطف المختبر.

تُظهِر إحدى الصور إيفانكا وهي تُجري اختباراً لتحديد محتوى النيكوتين لسائل الشيشة الإلكترونية.

وقد نشرت إيفانكا هذه الصورة -التي تبدو وكأنَّها إعلان ترويجي لأحد الأفلام- على "إنستغرام" و"تويتر"، قبل أن يمتلئ الإنترنت بصور وتعليقات ساخرة منها، خاصة أن إيفانكا لا تملك أيُّ خبرةٍ في العلوم، أو البنية التحتية، أو تدخين الشيشة الإلكترونية حتى.

وقد نقل موقع Mashable، وموقع Business Insider الأميركيان بعض التغريدات الساخرة من الصورة.

إذ غرَّد أحد مستخدمي موقع تويتر، قائلاً: "ما الذي سترتدينه لعيد الهالوين هذا العام يا إيفانكا؟ إيفانكا: زِيّ خبيرة علوم".

فيما سخر آخر قائلاً: "معطفكِ المختبري لا يناسبك، وقفازاك غير مُحكَمَين، وشَعرك منسدلٌ وسط بيئة تحوي آلاتٍ متحركة ومواقد للنار، وأنتِ تمسكين بمحلول اختبار عند مستوى فمك دون ارتداء أي نوع من أنواع الدروع الواقية للوجه. أحسنتِ يا عبقرية العلوم!".



وغرَّدَت مستخدمةٌ أخرى: "إيفانكا ترامب تروِّج لتطوير القوى العاملة في إيوا وتزور مختبراً للعلوم والروبوتات".

وغرَّد آخر بنشر صورة ساخرة لكلبٍ في مختبرٍ بجانب صورة إيفانكا.

في حين غرَّدَت أخرى: "أوه! انظروا! إيفانكا ترتدي زِيّ خبيرة علوم، والأسبوع المقبل سترتدي زِيّ وزيرة الخارجية دون أي خلفية أو معرفة بالأمر!".



ولمح مغرد آخر إلى أنَّها تشبه إحدى الساحرات وهي تُجهِّز لمحلولٍ سحري ما: "عندما تطلب الوصفة إضافة 4 دمعات لأطفال فقراء لا غير".