شن تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة السعودي، ورئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، هجومًا حادًا على المغرب، بسبب ما يتعلق بطلبها استضافة تنظيم كأس العام 2026.

 

"آل الشيخ" قال في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التدوين المصغر "تويتر": "لم يطلب أحد أن ندعمه في ملف 2026، وفي حال طُلب منا سنبحث عن مصلحة المملكة العربية السعودية أولاً.. اللون الرمادي لم يعد مقبولاً لدينا"، في إشارة إلى المغرب.

وتابع في تغريدة أخرى: "هناك من أخطى البوصلة، إذا أردت الدعم فعرين الأسود في الرياض هو مكان الدعم، ماتقوم به هو إضاعة للوقت دع "الدويلة" تنفعك، رسالة من الخليج للمحيط".

وتبدو رسالة آل الشيخ موجهة ضد موقف المغرب من أزمة قطر والتي اختارت الوقوف على الحياد ورفض الانضمام لدول الحصار الأربع ممثلة بالسعودية ومصر والإمارات والبحرين.

وتسببت تغريدات آل الشيخ، في حالة من الجدل على "تويتر" حيث رأى بعض المغاربة أنهم ليسوا بحاجة إلى دعم المملكة لاستضافة كأس العالم 2026، فيما أيد آخرون تصريحات آل الشيخ، موضحين أن المملكة عليها أن تبحث عن مصالحها أولاً.

 

يذكر أنه مع بدء فرض الحصار على قطر قررت المملكة المغربية إرسال طائرات محملة بمواد غذائية إلى الدوحة، وقال بيان للخارجية المغربية، الإثنين 12 يونيو 2017، إن القرار يأتي تماشياً مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وما يستوجبه، خاصة خلال شهر رمضان الكريم، من تكافل وتآزر وتضامن بين الشعوب الإسلامية.

 

ودعا المغرب دول الخليج لضبط النفس، والتحلي بالحكمة؛ من أجل التخفيف من التوتر، وتجاوز هذه الأزمة، وتسوية الأسباب التي أدت إليها بشكل نهائي، انسجاماً مع الروح التي ظلت سائدة داخل مجلس التعاون الخليجي.

 

كما أن العاهل المغربي الملك محمد السادس كان من أوائل الزعماء الذين زاروا قطر إذ قام في منتصف نوفمبر 2017، بزيارة إلى الدوحة.

 

جدير بالذكر أيضًا، أن المغرب ينافس ملف مشترك بين 3 دول هي الولايات المتحدة والمكسيك وكندا لتنظيم كأس العالم 2026، وسيتم الإعلان الرسمي عن الملف الفائز بحق استضافة المونديال في 13 يونيو المقبل في روسيا.