حين يتعلق الأمر باتخاذ قرارات التعيين، يقلل استخدام مصطلحات مثل "متعاون في فريق العمل" في سيرتك الوظيفية من فرص حصولك على العمل.

كيف إذاً تكتب سيرة ذاتية تستخدم لغةً تجلب لك وظيفة؟

سيقترح أشخاصٌ حسنو النية أن عليك استخدام "أفعال الحركة"، لكن هذه النصيحة سرعان ما عفى عليها الزمن، علاوة على أن بها بعض المشكلات، وهذا ما يفسره مارك سينيديلا، المؤسس والمدير التنفيذي في شركة The Ladders التي تقدم خدمة البحث عن الوظائف عبر الإنترنت.

الأمر الأول بحسب موقع Business insider الأميركي، هو أنه بينما يفضل استخدام "أفعال الحركة" نحوياً، فمن غير المناسب نحوياً بدء السيرة الذاتية بها. أما الأمر الثاني، فهو أن هناك العديد من أفعال الحركة المملة وغير الدقيقة التي يستخدمها الناس بإسهاب، وهذا لا يساعد في إظهار نقاط قوتك الحقيقية.

وقال سينيديلا في كتابه الجديد Ladders 2018 Resume Guide لإرشاد كتابة السيرة الذاتية: "أقل كلمات الأفعال تفضيلاً بالنسبة لي هي "أدرت"، لكن هناك ما يساويها مثل: "أكَّدت"، "حدَّدت"، "أدَّيت".

وبدلاً من أفعال الحركة، يقترح مارك استخدام استراتيجية مُكوَّنة من ثلاثة أجزاء:

1- استخدم "أفعال النجاح". كما سنرى في القائمة التالية، هذه مجموعة من أفعال الحركة التي تتطلَّب منك وضع نتيجة كي تستكمل فكرتك (ستُبرِز هذه الأفعال شخصيتك حتى لو عجزت أنت عن ذلك).

2- استخدم معايير قابلة للقياس. هذا هو الجزء الثاني من استخدام أفعال النجاح، لكن له غرض واضح، وهو: إكمال الفكرة التي بدأتها أفعال النجاح.

3- وبالحديث عن ذلك، استخدم نقاطاً واضحة وصريحة، فهدفك هو أن تظهر إنجازاتك حتى يستطيع مديرك المستقبلي أو مدير التوظيف إيجادها بسهولة.

وكتب سينيديلا: "أفعالٌ مثل: زوَّدت، طوَّرت، قلَّلت، كلها أفعال نجاح. بينما الأفعال المحظور استخدامها بوضوح هي أفعال وعبارات الحركة التي تدل على الثبات رغم كونها أفعال حركة مثل: أدرت، تضمَّنَت مسؤلياتي كذا، وُظِّفت لأجل كذا، كنت مسؤولاً عن كذا، وما يشبهها. فهي أفعال تُظهِر حقائق مجردة بدلاً من وضعك في بؤرة الانتباه وإبراز بطولاتك.

دون مقدماتٍ أخرى، إليك 25 فعل نجاح التي أقترحها، نضعها كما يلي باللغة العربية ومرادفاتها الإنكليزية:

accelerated - عجَّلت
achieved - حقَّقت
added - أضفت
awarded - منحت
changed - غيَّرت
contributed - أسهمت
decreased - قلَّصت
delivered - وصلت
eliminated - أقصيت
exceeded - تجاوزت
expanded - مدَّدت
gained - اكتسبت
generated - ولَّدت
grew - نمَّيت
improved - حسَّنت
increased - زوَّدت
introduced - قدَّمت
maximized - زوَّدت إلى الحد الأقصى
minimized - قلَّلت إلى الحد الأدنى
optimized - حسَّنت إلى الشكل الأمثل
produced - أنتجت
reduced - خفَّضت
saved - حفظت
sold - بعت
streamlined - رشَّدت

قد تبدو بعض هذه الأفعال متقاربةً قليلاً. لا يهم. لن يحصل أحدٌ على وظيفةٍ بسبب إيجاد مرادف مُبتَكَر لكلمة حقَّقت أو طوَّرت.

لكن هذه الأفعال تتطلَّب منك اتباع منهج لاستخدامها، وهو الفعل، ثم المعايير القابلة للقياس، ثم الإنجازات التي حقَّقتها، ويوضع هذا كله في نقاطٍ واضحةٍ ومُختَصَرة. وإلا سوف تنتهي إلى كتابة أفكار غير مكتملة بشكل مبتذل.

الأمر أصعب بالطبع من استخدام "أفعال الحركة" المريحة في سيرتك، لكن هذا المجهود يمكن أن يؤتي لك ثماراً.

صمّم سيرتك الذاتية متعددة اللغات خلال دقيقتين

إعداد السيرة الذاتية بالنسبة للمستخدم البسيط الذي لا يمتلك خبرةً كبيرةً في التعامل مع برامج تنسيق المحتوى قد يكون مربكاً، لذلك يمكن الاستفادة من موقع “سيرة” العربي، والذي يوفّر للمستخدم إمكانية إنشاء سيرته الذاتية خلال دقيقتين تقريباً.

ويُساعد الموقع بحسب "هاف بوست عربي"، على إنشاء سيرة ذاتية متعددة اللغات، مع عشرات التصاميم المختلفة، وكذلك إنشاء أي عدد من السير الذاتية وإدارة كل واحدة بشكل منفصل، بحيث يمكن إخفاء بعض بيانات السيرة عن المتطفلين، أو حتى حماية السيرة بالكامل بكلمة مرور حتى لا يطّلع عليها إلّا من سُمح له بذلك، مع العديد من الميزات الأخرى المجانية.

وبحسب القائمين على خدمة “سيرة”، فإن الهدف من إنشاء هذه الخدمة هو لتسهيل وتسريع عملية إنشاء سيرة ذاتية، بالإضافة إلى تسهيل عملية التعديل والتحديث عليها وتغيير تصميمها دون أن يعيد المستخدم كتابتها من جديد.