اشترك لتصلك أهم الأخبار

بالرغم من عدم تخطى زيارة وزير الخارجية الأمريكى، ريكس تليرسون إلى مصر- التى بدأت مساء الأحد الماضى- مدة الـ15 ساعة نظرا لارتباطه بجولة فى دول الجوار فإنها شهدت جوانب غير رسمية، حيث تناول عشاء خاصا فور وصوله مع نظيره سامح شكرى فى أحد فنادق القاهرة المطلة على النيل، ثم دار حديث ودى بينه وبين الوزير بعيدا عن اللقاء الرسمى.

وفى صباح اليوم الثانى اصطحب سامح شكرى نظيره فى جولة بمتحف قصر التحرير- المقر القديم لوزارة الخارجية المصرية حيث بدأت الجولة بزيارة متحف صور تاريخ مصر الحديث والذى بدأ بقدوم الحملة الفرنسية إلى مصر عام 1798، ثم اصطحب شكرى نظيره الأمريكى إلى صالة أدوات المائدة والفضة المستخدمة إبان العصر الملكى فى مصر كما أطلعه على أدوات التشفير والمراسلات الدبلوماسية القديمة التى استخدمتها وزارة الخارجية منذ إنشائها.