مكالمة هاتفية بين زوجة وزوجها، في الإمارات، احتد فيها النقاش لتتطاول الزوجة على زوجها وتشتمه، لكنه لم يرد عليها الشتائم بل اختار أن يقدم فيها بلاغًا ويرفع عليها قضية، لتحكم المحكمة بتغريمها 5000 درهم إماراتي، ما يعادل قرابة 24 ألف جنيهًا مصريًا.

«نوبة غضب مفاجئة»

وكانت محكمة خورفكان قد حكمت سابقًا بحبس الزوجة لمدة شهر، إلا أنها عدلت الحكم مؤخرًا لتكتفي بتغريمها 5000 درهم.

وكان الزوج قد لجأ لشرطة خوفكان عقب إهانة زوجته له باللفظ على الهاتف، حسب صحيفة «خليجي تايمز»، متهمًا إياها باستخدام «لغة ازدرائية»، موضحًا أنه لم يرد وقرر أن يقدم بلاغًا رسميًا.

واعترفت الزوجة بخطئها، مبررة ما حدث بكونه كان «نوبة غضب مفاجئة».

http://mw2.google.com/mw-panoramio/photos/medium/13302373.jpg