على ركبتها، ركعت فتاة عربية أمام صديقها تطلب يده للزواج مقدمة له ما يبدو أنه خاتمًا، فيما وقف أصدقائهما في الخلفية مرتدين قمصان كتب عليها أحرف كلمات I LOVE YOU ما يعني «أنا أحبك» باللغة الإنجليزية.

جرأة وشجاعة أم تمرد على العادات والتقاليد؟

الفتاة وهي تطلب يد صديقها

ويعتبر المشهد غريبًا حيث من غير المعتاد أن تتقدم الفتاة لطلب الزواج من الشاب، خاصة في المجتمعات الشرقية، ما جعل بعض صفحات التواصل الاجتماعي تصفه بـ«التمرد على العادات والتقاليد الشرقية».

وحسب «سكاي نيوز»، فإن بعض الصفحات أكدت أن هذا المشهد وقع في جامعة البعث بمدينة حمص في سوريا، وهو ما تداولته بعض المواقع السورية أيضًا، إلا أن مواقع أخرى نفت ذلك وأكدت أن الموقف حدث في تونس، كان خدعة من محل ملابس وهدايا للترويج لمنتجاتهم.

ورغم عدم معرفة حقيقة الأمر برمته، إلا أن البعض على مواقع التواصل الاجتماعي رجب بالفكرة واعتبر أن الفتاة تتمتع بالجرأة والشجاعة لطلب الزواج من حبيبها، وفي المقابل، هاجم البعض الآخر الفكرة، حسب موقع «سوريا لايف»، وخاصة الحديث عن كون الموقف وقع في سوريا، ليعلقوا: «مثل هذه الأشياء لا تحدث في سوريا».

البعض شكك في مصداقية القصة ومكان حدوثها