في دراسة شاملة لأكثر من 1,3 مليون شخص في شمال ولاية كاليفورنيا، التي امتدت على مدى 10 أعوام، توصل الباحثون إلى أن الأمريكيين من أصول لاتينية وآسيوية انخفض بينهم فرص الإصابة بأمراض القلب التاجية مقارنة بالبيض.

ولوحظ أن السود واللاتنيين والآسيويين، دون أي تاريخ سابق في أمراض القلب، انخفض بينهم خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، مقارنة بالبيض، بغض النظر عما إذا كان لديهم مرض السكر أم لا.

تأتي النتائج بعد الأخذ في الاعتبار تأثيرات عوامل مرض السكر وتأثير العامل الوراثي لأمراض القلب والشرايين، خاصة بين السود.